مدرسة ميت كنانة الريفية الاعدادية
أنت غير مسجل لديناللتسجيل إضغط .....هنـــالاتنسونا من صالح دعائكم ....رضا منتصر

مدرسة ميت كنانة الريفية الاعدادية

منتدى تعليمى تربوى ثقافى يسعى لنشر ثقافة الجودة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولمجلة الريفيةبحـثس .و .جاليوميةالأعضاءالمجموعات
رمضان كريم وعام دراسى سعيد
دعوة لجميع اعضاء المجتمع المحلىلمشاركة المدرسة 
لتحقيق الجودة والاعتماد التربوى
              ( قائدفريق المشاركة المجتمعية// رضامنتصر)

      

      

      

   

يسعد المدرسة ان تعلن عن فتح المكتبة للاطلاع والاستعارة
ومعامل الحاسب للتدريب لجميع الفئات من ابناءالقرية
ويسعدنا الاعلان عن قرب اعادة افتتاح المنتدى الاجتماعى
 بعد انتهاء اعمال الصيانة اعتبارا من اول مايو 2010
برجاء سرعة الاشتراك اوسداد الاشتراكات للاعضاء القدامى

المواضيع الأخيرة
رؤية المدرسة

نتطلع أن تكون المدرسة رائدة متميزة محفزة للتعليم والتعلم ، سمتها التميز والإبداع ، غايتها متعلم مؤهل فعال منتمى لدينه ووطنه في ظل مشاركة مجتمعية فعالة.

رسالة المدرسة

تلتزم المدرسة بتحقيق الرؤية عن طريق :-

1- جعل المعلمين بالمدرسة ذوى خبرة مهنية مستدامة ومتطورة .

2- استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية ( التعلم النشط ).

3- تشجيع المتعلم على الإبداع والابتكار والتميز.

4- بث روح الولاء والانتماء للوطن.

5- أن يكون هناك تواصل بين المدرسة والمجتمع والمجتمع و المدرسة      ( المشاركة المجتمعية ).


شاطر | 
 

 المضاااادات الحبووووووووووويه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا منتصر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 380
تاريخ التسجيل : 04/08/2009
العمر : 52

مُساهمةموضوع: المضاااادات الحبووووووووووويه   الأحد 28 مارس 2010, 10:20 pm

المضادات الحيوية وسوء
استخدامها

تعددت الآراء حول استخدامات المضادات الحيوية هناك من يؤكد عدم تناولها
إلا عند الضرورة وآخرون يتناولونها بشكل عشوائي. ومع هذا وذاك يجب استشارة الطبيب
قبل تناولها لأن الاستخدام الأمثل باتباع الإرشادات الطبية السليمة يؤدي إلى نتائج
إيجابية وفعالة. أما إذا أسيء استعمالها فإنها تؤدي إلى أضرار بالغة لا يحمد
عقباها. عن هذا الموضوع التقت «كليفن» بالصيدلاني مساعد العطية أمين الجمعية
الصيدلية الكويتية للوقوف على خلفية هذه الأمور التي تهم الإنسان شكلا وموضوعا.
وفيما يلي نص الحوار:



هل تلعب المضادات دورا مهما في علاج العديد من
الأمراض؟
نعم تلعب المضادات دورا مهما في علاج العديد من
الأمراض، وهي سلاح ذو حدين، فإن استخدمت الاستخدام الأمثل باتباع إرشادات الطبيب
وتوجيهات الصيدلي كان لها أثر إيجابي وفعال، وإن استخدمت بطريقة عشوائية وأسيء
استعمالها فإنها تؤدي إلى أضرار بالغة قد تودي بحياة المريض. وهناك اعتقاد شائع بأن
المضاداتيمكنها شفاء أي التهاب، لذا
تجد كثيرا من المرضى يلحون على الطبيب أو الصيدلي في صرف مضاد حيوي لعلاج علتهم ومن
ثم يوصف المضاد الحيوي إرضاء لهم بدلا من نصحهم وتوعيتهم بالأخطار التي قد تنجم عن
تعاطيه، أو عدم جدواه كأن تكون معاناتهم من التهاب
فيروسي،


كيف يمكن معرفة نوع البكتيريا المسببة للمرض؟
الطبيب المختص
هو الذي يملك القدرة على معرفة نوع البكتيريا المسببة للمرض وذلك عن طريق أعراض
المرض الظاهرة على المريض (الطريق السريرية) أو من خلال أخذ عينة من الجزء المصاب
ومن الدم أو من البول وزراعتها لمعرفة نوع البكتيريا المسببة لهذا المرض (الطرق
المخبرية) وبناء على تشخيص المرض يتم صرف الدواء
المناسب.



كيف يختار الطبيب المضاد الحيوي
المناسب للمريض؟
يختار الطبيب المضاد الحيوي المناسب للمريض والجرعة الدوائية
اللازمة والشكل الدوائي الملائم بناء على عدة عوامل، منها:

التشخيص السريري
والمختبري: وذلك لمعرفة نوع البكتيريا الغازية ومعرفة المضاد الحيوي
المناسب.

صفات المضاد الحيوي، يجب معرفة صفات المضاد المختار من
حيث:

تركيزه في الجسم لأن المضاد قد يكون فعالا ضد بكتيريا معينة ولكن
تركيزه في الجسم لا يصل إلى الحد المطلوب، وبالتالي لا نحصل على النتيجة
المرجوة.


طريقة طرحه
من الجسم: فمثلا إذا كان الجسم يتخلص من الدواء سريعا فهذا يستدعي إعطاءه على فترات
متقاربة.

سمية الدواء وآثاره الجانبية: فينبغي الموازنة بين أضرار الدواء
ومنفعته للمريض، فإذا ترجحت المنفعة على الضرر فلا بأس من صرفه للمريض.

كلفة
الدواء: بعض المضادات ذات تكلفة عالية ولها بدائل
أرخص ومساوية لها في التأثير وأحيانا قد تفوقها علاجيا.

عوامل تتعلق بالمريض
ومنها:

العمر والثقافة والوزن.

حالة أعضاء الجسم خاصة الكلية
والكبد.

حالة الجهاز المناعي للمريض وخطر تفاعلات الحساسية الناجمة عن
استعمال بعض المضادات الحيوية.

شدة العدوى.

إذا كانت المريضة حاملا
أو مرضعا.

إذا كان المريض يعاني من أمراض أخرى أو يتناول أدوية
أخرى.

عادة ما يفضل صرف مضاد حيوي واحد للقضاء للقضاء على البكتيريا، وذلك
لعدة أسباب منها:

منع مقاومة البكتيريا لأنواع كثيرة من
المضادات.

تقليل الآثار الجانبية التي قد تنجم عن استخدام أكثر من نوع من
المضادات.

تقليل التكلفة.

وفي حالات معينة يستلزم إعطاء المريض أكثر
من مضاد وذلك لأسباب منها:

زيادة فعالية الدواء في القضاء على
البكتيريا.

تقليل الآثار الجانبية لبعض أنواع المضادات.

تقليل جرعة
الدواء.

حالات الالتهابات الشديدة التي تهدد حياة المريض.

هل معظم
الأدوية لها آثار جانبية؟
نعم معظم الأدوية التي يتعاطاها المريض تسبب آثارا
جانبية غير مرغوبة، بعضها يكون أعراضا خفيفة لا تشكل خطرا على المريض وبعضها قد
يهدد حياته. والمضادات شأنها شأن باقي الأدوية قد
ينجم عن استعمالها آثار جانبية قد تكون خفيفة وقد تكون شديدة وذلك لأسباب متعددة،
منها ما يحدث بسبب طبيعة جسم الإنسان، أو بسبب خصائص الدواء، أو بسبب زيادة الجرعة
الدوائية الموصوفة، أو أحيانا عند استخدام دواء آخر أو مع تناول أغذية معينة أو
بسبب عدم التشخيص السليم أو غيرها من الأسباب.


ما أكثر الآثار الجانبية
للمضاداتشيوعا؟
- من أكثر الآثار
الجانبية للمضادات ]شيوعا:
ظهور حساسية
لأجسام بعض المرضى عند تناول نوعية من المضادات وخصوصا مجموعة البنسلين، وتختلف
درجة الخطورة من شخص إلى آخر، فمنها ما هو قليل الخطورة مثل الإسهال الخفيف والقيء
والحرقان الخفيف في المعدة أو طفح جلدي وهرش، ومنها ما هو أخطر من ذلك مثل الإسهال
الشديد أو صعوبة التنفس، وفي هذه الحالة يجب على المريض التوقف فورا عن أخذ الدواء
والاتصال بالطبيب المعالج.


قد تتسبب بعض أنواع المضادات خصوصا واسعة المدى - في قتل
البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء بسبب عدم اتباع الإرشادات الطبية واستخدام
الدواء لفترة طويلة مما يسهل إصابة الأمعاء بهجمات بكتيرية ضارة تؤدي إلى عدوى
جديدة يصعب علاجها.


بعض المضادات تستطيع عبور الحاجز المشيمي
وتصل إلى الجنين محدثة آثارا جانبية بالغة على الجنين، وخصوصا في الأشهر الثلاثة
الأولى من الحمل، وكذلك بعض المضادات قد تؤثر على الرضيع من خلال لبن الأم.



هل هناك أدوية معينة تؤثر على المضاداتوتتأثر بها؟
نعم هناك بعض
الأدوية التي تؤثر على المضادات وتتأثر بها إذا أخذت معها في
الوقت نفسه، ومن الأمثلة على ذلك ما يلي: معظم المضادات تؤثر على فعالية حبوب منع
الحمل إذا أخذت في الوقت نفسه مما يؤدي إلى احتمالية الحمل، لذا على المرأة استخدام
وسيلة أخرى لمنع الحمل بعد استشارة الطبيبة المعالجة. تتعارض أغلب المضادات بعضها مع بعض في الوقت
نفسه.



لذلك عند تناول المريض المضاد الحيوي مع أدوية أخرى يجب إخبار
الطبيب أو الصيدلي بذلك، لأن تناول المريض أكثر من دواء في الوقت نفسه قد يزيد
فعالية أو تأثير أحد الأدوية على دواء آخر مؤديا إلى آثار جانبية خطيرة، كما قد
يتسبب في إبطال أو تقليل فعالية الدواء الآخر وقد يؤدي استعمال أكثر من دواء إلى
إنتاج مركب آخر له تأثيرات عكسية للدواء الأصلي.


هل سوء استعمال
المضاداتيؤدي إلى أن تكتسب البكتيريا
مناعة ضدها؟
قد تكتسب البكتيريا مناعة ضد المضادات نتيجة لسوء الاستعمال، وذلك
عند الاستهلاك المفرط للمضادات أو حينما تعطي بجرعات غير
مناسبة، أو تعطى بالقدر المطلوب على فترات غير منتظمة بين الجرعات، أو تعطي لمدة
قصيرة غير كافية للعلاج. ومن الأسباب كذلك الاستعمال غير الملائم للمضادات في حالات
لا تحتاج إلى معالجة بل تشفى ذاتيا، ومناعة البكتيريا ضد المضادات قد تكون طبيعية، حيث تخلق
البكتيريا ولديها القدرة على مقاومة بعض أنواع المضاداتأو كلها، وقد تكتسب
البكتيريا هذه المناعة بطرق مختلفة.


ألا يوجد أدوية تستطيع أن تتخطى كل
هذه المشاكل؟
بسبب مقاومة البكتيريا لمفعول المضاداتيعكف العلماء على تطوير
أدوية جديدة قادرة على تخطي تلك المشاكل، ومن تلك البحوث ما توصل إليه مجموعة من
العلماء من نوع جديد من الأدوية الذكية التي يمكن أن تكون بديلا للمضادات وتساعد على حل مقاومة
البكتيريا للأدوية. قام هؤلاء العلماء بتصميم مادة بيبتيد وهي جزء تفرزه النباتات
والحيوانات لمقاومة العدوى، له خصائص مشابهة للمضادات الحيوية، يقوم البيبتيد بعمل
ثقوب في غشاء خلية البكتيريا مما يؤدي إلى قتلها. ومن خصائص هذا الأسلوب الجديد في
العلاج أن البكتيريا لم تتعرف على ذلك التركيب من قبل مما يصعب عليه مقاومة المضاد
الحيوي.


ماذا يفعل المريض إذا أحس بآثار جانبية غير طبيعية؟
عند
إحساس المريض بآثار جانبية غير معتادة بعد أخذ المضاد يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي
فورا، وعدم إهمالها لأن بعض الآثار قد تكون خطيرة على صحة المريض، على المريض
التأكد من تاريخ الصلاحية للمضاد الحيوي فتناول المضاد بعد انتهاء تاريخ الصلاحية
له خطورة بالغة على صحة المريض، على سبيل المثال أدوية التتراسيكلين تتحول بعد
انتهاء مدة الصلاحية إلى مادة سامة تسبب إصابات خطيرة في الكلية، من الضروري للحامل
أو المرضع عند صرف المضاد الحيوي إخبار الطبيبة أو الصيدلانية عن ذلك حتى لا تعرض
جنينها أو طفلها إلى الأذى، عند صرف المضاد على شكل كبسولات فيجب بلعها كاملة وعدم
فتح محتوياتها أو مضغها لأن هذا يؤثر على امتصاص الدواء وعلى فعاليته. أغلب
المضادات الموصوفة للأطفال تكون على
هيئة شراب أو مسحوق يضاف إليه الماء ليصبح جاهزا للشرب، مثل هذه الأدوية يجب حفظها
في الثلاجة مع ملاحظة أن مدة صلاحيتها لا تتعدى الأسبوعين.

تنبيهات
مهمة

على المريض ألا يصر على الطبيب المعالج أو الصيدلي لصرف المضاد الحيوي
لأن المضادات لا تستخدم إلا في حالة الالتهابات البكتيرية فقط، وكثرة استخدامها لها
أضرار بالغة على صحة المريض.

على المريض أن يصغي جيدا للتوجيهات أو
التنبيهات التي يقدمها الطبيب أو الصيدلي عند صرف المضاد الحيوي، ويتأكد من كيفية
أخذ الدواء وعدد المرات والمدة وهل يؤخذ قبل الأكل أو بعده.. وغيرها من
التعليمات.

لا بد للمريض من إكمال المدة المحددة للعلاج، ولا ينبغي إيقاف
تناول العلاج عند تحسن الحالة الصيحة، لأن ذلك يؤدي إلى ظهور البكتيريا مرة أخرى
وقد تكتسب مناعة من المضاد بحيث لا تتأثر به مستقبلا مما يؤدي إلى صعوبة
العلاج.

من الأفضل للمريض الذي يعالج المضاد الحيوي ألا يعرض جلده لأشعة
الشمس.

عند وجود حساسية سابقة من أحد المضادات يجب على المريض إخبار الطبيب
أو الصيدلي بذلك، ويجب عمل فحص للحساسية، من هذا المضاد قبل تعاطيه، يجب عدم إعطاء
المضاد الحيوي لأي شخص آخر غير المريض، وذلك لأن هذا الدواء فعال ضد بكتيريا معينة
وفي حالة خاصة، وقد لا يكون مناسبا لحالة مريض آخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elrifia.ahlamontada.com
 
المضاااادات الحبووووووووووويه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ميت كنانة الريفية الاعدادية :: منتدى الصحة والسلامة-
انتقل الى: