مدرسة ميت كنانة الريفية الاعدادية
أنت غير مسجل لديناللتسجيل إضغط .....هنـــالاتنسونا من صالح دعائكم ....رضا منتصر

مدرسة ميت كنانة الريفية الاعدادية

منتدى تعليمى تربوى ثقافى يسعى لنشر ثقافة الجودة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولمجلة الريفيةبحـثس .و .جاليوميةالأعضاءالمجموعات
رمضان كريم وعام دراسى سعيد
دعوة لجميع اعضاء المجتمع المحلىلمشاركة المدرسة 
لتحقيق الجودة والاعتماد التربوى
              ( قائدفريق المشاركة المجتمعية// رضامنتصر)

      

      

      

   

يسعد المدرسة ان تعلن عن فتح المكتبة للاطلاع والاستعارة
ومعامل الحاسب للتدريب لجميع الفئات من ابناءالقرية
ويسعدنا الاعلان عن قرب اعادة افتتاح المنتدى الاجتماعى
 بعد انتهاء اعمال الصيانة اعتبارا من اول مايو 2010
برجاء سرعة الاشتراك اوسداد الاشتراكات للاعضاء القدامى

المواضيع الأخيرة
رؤية المدرسة

نتطلع أن تكون المدرسة رائدة متميزة محفزة للتعليم والتعلم ، سمتها التميز والإبداع ، غايتها متعلم مؤهل فعال منتمى لدينه ووطنه في ظل مشاركة مجتمعية فعالة.

رسالة المدرسة

تلتزم المدرسة بتحقيق الرؤية عن طريق :-

1- جعل المعلمين بالمدرسة ذوى خبرة مهنية مستدامة ومتطورة .

2- استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية ( التعلم النشط ).

3- تشجيع المتعلم على الإبداع والابتكار والتميز.

4- بث روح الولاء والانتماء للوطن.

5- أن يكون هناك تواصل بين المدرسة والمجتمع والمجتمع و المدرسة      ( المشاركة المجتمعية ).


شاطر | 
 

 حصائـدُ الألسُـن . أمسك عليك لسانك . الغيبه . النميمه . البهتان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعتماد يحيى



عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: حصائـدُ الألسُـن . أمسك عليك لسانك . الغيبه . النميمه . البهتان   السبت 28 أغسطس 2010, 2:56 pm

حصائـدُ الألسُـن . أمسك عليك لسانك . الغيبه . النميمه . البهتان

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئاتِ أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهدُ أن لا إله إلاّ الله وحده لا شرك له وأشهدُ أن محمداً عبده ورسوله أما بعد :
مقدمـة:
عن معاذ رضي الله عنه قال: كنتُ مع النبي صلي الله عليه وسلم في سفر، فأصبحتُ يوماً قريباً منه ونحنُ نسيرُ ، فقلت: يا رسول الله: أخبرني بعملٍ يدخلني الجنّة ويباعدني عن النّار؟ قال: لقد سألت عن عظيم ، وإنّه ليسير على من يسَّره اللهُ عليه: تعبد الله ولا تشرك به شيئاً ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحجَّ البيت، ثم قال: ( ألا أدلّك على أبواب الخير؟ الصومُ جُنّة ، والصدقةُ تطفئُ الخطيئة كما يطفئُ الماءُ النّارَ ، وصلاةُ الرجلِ في جوف الليل ) قال: ثم تلا ( تتجافي جنوبُهم عن المضاجع ) حتى بلغ (يعملون) ثم قال: ( ألا أخبرك برأس الأمرِ ، وعمودِه، وذروة سنامه، قلت: بلى يا رسول الله قال: (رأس الأمر الإسلام، وعمودُه الصلاةُ، وذروةُ سنامه الجهادُ ) ثم قال: إلا أخبرك بملاك ذلك كلِّه؟ قلت: بلى يا رسول الله، قال: فأخذ بلسانه وقال: ( كفَّ عليكَ هذا ) فقلتُ : يا نبيَّ الله: وإنّا لمؤاخذون بما نتكلّمُ به؟ فقال: (ثكلتك أمُّك يا معاذ ، وهل يُكبُّ الناسَ في الناّرِ على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائدُ ألسنتهم) رواه أحمدُ والترمذيُّ وابنُ ماجة – إرواء الغليل برقم 413.
óفأكثر الذنوب عن طريق الألسنة:
بالألسنةِ عُبِد غيرُ الله تعالى ، وبالألسنة حُكم بغير حكم الله ، وبالألسنةِ أُحدثت البدعُ ، وبالألسنةِ قطعّت أرحامٌ ، وبالألسنةِ نزفت دماءٌ ، وبالألسنةِ عُذِّب مظلومون، وبالألسنةِ طُلّقت نساءٌ بريئاتٌ ، وبالألسنةِ نُهبت أموالٌ. فلا بد من الحديث عن اللسان وعن خطرِه ، لنحذر من شرِّه ، ولننجوا من النّار. فسنتكلم عن حصاد الشرِّ من اللسان للتحذير من كلِّ قبيح يخرجُ منه ، ولنجاهد أنفسنا في صدِّه عن الشرِّ.
óالآيات في اللسان:
قال تعالى ( ما يلفظ من قولٍ إلا لديه رقيبٌ عتيدٌ ) سورة ق 18 .
وقال تعالى ( يوم تشهدُ عليهم إلسنتُهُم وأرجلُهُم بما كانوا يعملون ) النور 24.
óالأحاديث في اللسان:
1-عن أبي هريرة قال: قال رسول الله ( من كانَ يؤمنُ بالله واليومِ الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ) متفقٌ عليه.
2-عن بلال بن الحارث قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم( إنّ الرجلَ ليتكلم بالكلمةِ من رضوان الله تعالى، ما يظنُّ أن تبلغ ما بلغت، فيكتُب اللهُ له بها رضوانه إلى يوم القيامة، وإنّ الرجلَ ليتكلّمُ بالكلمةِ من سخطِ الله ، ما يظنُ أن تبلغَ ما بلغت، فيكتُبُ اللهُ عليه بها سخطَهُ إلى يوم القيامة ) صحيح الجامع 1615 .
3-عن عقبة بن عامر قال: قال رسول الله صلي اللهعليه وسلم ( أمسك عليك لسانك، وليسعْك بيتُك، وأبك على خطيئتك) صحيح الجامع 1388 والصحيحة رقم 888 .
4-عن ابن مسعودٍ قال: قال رسول الله صلي اللهعليه وسلم (أكثرُ خطايا ابن آدم في لسانه ) الصحيحة رقم 534.
5-وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلي اللهعليه وسلم (أكثرُ الناس ذنوباً ، أكثُرهم كلاماً فيما لا يعنيه) صحيح الترغيب والترهيب.
6-وعن سهل بن سعد قال: قال رسول الله صلي اللهعليه وسلم (من يضمنْ لي ما بين لحيَيْهِ وما بين رجليه، أضمنُ له الجنّة) متفقٌ عليه.
7-قال رسول الله يوماً لأصحابه ( أتدرون من المفلس؟ قالوا المفلسُ فينا من لا درهمُ له ولا متاعٌ، فقال: إنّ المفلسَ من أمَّتي من يأتي يوم القيامةِ بصلاةٍ وصيامٍ وزكاةٍ ، ويأتي وقد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضربَ هذا، فيُعطى هذا من حسناتهِ، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناتُه قبل أن يقضيَ ما عليه، أُخذ من خطاياهم، فطُرحتْ عليه، ثم طُرِحَ في النّار) رواه مسلم.
8-وعن جابر رضي اللهعنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم( إنّ من أحبِّكم إليَّ وأقربكُم منَّي مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً ، وإن أبغضكم إليَّ وأبعدكم منَّي يوم القيامة الثرثارون، والمتشدّقون، والمتفيهقون ، قالوا: يا رسول الله ما المتفيهقون؟ قال: المتكبّرون) صحيح الجامع رقم 2197
والنصوصُ في الأمر بحفظ اللسان والتحذير من خطره كثيرة جداً .
وأمّا كيف كانَ السلفُ الصالحُ مع ألسنتِهم؟ فإليك بعضُ المواقف:
1-دخل عمر بنُ الخطاب يوماً على أبي بكر الصَّديق رضى اللهُ عنهما وهو يجبذُ لسانَه ، فقال عمر: مه ، غفر اللهُ لك ، فقال له أبوبكر ( إنّ هذا أوردني الموارد ) صحيح الترغيب والترهيب وهو في الموطأ.
2-قال عبد الله ابنُ زكريا (عالجتُ الصمتَ عشرين سنة ، فلم أقدِر منه على ما أُريد )
3-وكان عبد الله بنُ وهب يقول ( نذرتُ أني كلَّما اغتبتُ إنساناً أن أصوم يوماً ، فأجهدني، فنويتُ أنِّي كلَّما اغتبتُ إنساناً أن أتصدَّق بدرهم ، فمن حُبِّ الدراهم تركتُ الغيبة ) قال الذهبيُّ معلّقاً على هذا القول (هكذا واللهِ كانَ العلماءُ ، وهذا هو ثمرةُ العلم النافع) سير أعلام النبلاء.
4-قال ابراهيمُ التيميُّ (أخبرني من صحب الربيع بن خثيم عشرين عاماً ما سمع منه كلمةً تعابُ).
5-قال ابنُ مسعودٍ رضي اللهعنه ( يا لسانُ: قلْ خيراً تغنم ، اسكت تسلم من قبل أن تندم ) السلسلة الصحيحة رقم 534 . والآثـارُ عن السلــفِ كثيــرةٌ .
óنتائجُ عدمِ حفظِ اللسان:
1-الاستهانةُ بأوامرِ الله تعالى ورسوله التي تأمر بحفظ اللسان عن الشر. والاستهانةُ بالمحرّمات التي تأتي عن طريق اللسان .
2-نقصانُ الإيمانِ بالله واليوم الآخر لحديث (من كانَ يؤمـنُ بالله واليـوم الآخـر ، فليقلْ خيـراً أو ليصمت) متفق عليه. فعند الوقوع في أعرض الناس وحصائد الألسن يكون الإيمانُ ناقصاً .
3-الاستهانةُ بالرقيبِ العتيد ، وقد يعتقدُ برقابة البشر فيُحسِّنُ ألفاظَه تجاههم.
4-نقصانُ الإيمانِ بالجنّةِ والنّار وعذاب القبر والإيمانِ بالقدر .
5-ظهورُ بعضِ الأمراض القلبية ومنها الحسدُ والكبْرُ والبغضاءُ وغيرها .
فمـا هـي حصائــدُ الألسـُن؟
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم( وهل يكُبُّ النَّاسَ في النّار على وجوههم أو على مناخرهم إلاّ حصائدُ ألسنتهم) أحمد والترمذيُّ وابنُ ماجة – ارواء الغليل 413 .
óوهذه بعضُ حصائد الألسُن:
(1)الشركُ: الأكبرُ والأصغرُ والخفي: ومن صور الشرك عن طريق اللسان: الكذب على الله تعالى والكذب على رسول الله صلي الله عليه وسلم ، الفتوى بلا علم ، الحكمُ والتحاكمُ بغير ما أنزل الله تعالى ، دعاءُ غير الله تعالى ، سؤالُ الكهَّانِ والعرّافين ، الحلفُ بغير الله تعالى ، الاستعاذةُ والاستغاثةُ بغير الله تعالى ، إنكار اسم من أسماء الله أو صفةٍ من صفاته ، سبُّ اللهِ ورسوله والقرآن والسنّة والملائكة والرُّسل وهكذا .
(2)ومن حصائد الألسُن: البِـدَعُ: ففي الحديث (إنّ اللهَ حجب التوبة عن كلِّ صاحب بدعةٍ حتى يدعَ بدعتَه) وقد تكون هذه البدعُ في العقيدة أو الصلوات أو الأذكار أو الأدعية .
(3)اليمينُ الكاذبةُ عمداً: وهي اليمينُ الغموس.
(4)شهادةُ الزور .
(5)القذفُ ، والبهتانُ والافتراء مثلُ رميُّ أتباع السلف أهل الحديث ببغض الأئمةِ وتكفير الناس .
(6)الكذبُ: ومنه:
‌أ-دعوة الصغير لأخذ شيئٍ وليس مع الدّاعي شيئٌ، فعن عبد الله بن عامرٍ قال: ( أتى رسول الله صلي اللهعليه وسلم في بيتنا وأن صبيٌّ ، قال: فذهبتُ أخرجُ لألعبَ ، فقالت أمِّي: يا عبد الله تعال أعطيك ، فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم( ما أردت أن تعطيه؟ قالت تمراً ، فقال رسول الله أما أنّك لو لم تعطيه شيئاً كُتبتْ عليك كذبة) الأحاديث الصحيحة رقم (748).
‌ب- ومن الكذب التحدُّث بكل ما يُسمع لحديث ( كفى بالمرءِ أن يحدِّث بكلِّ ما سمع ) صحيح الجامع (4358). لأن ليس كل ما يُسمع يقال ففيه الصدق وفيه الكذب.
‌ج- ومن الكذب التحدُّث بالكذبِ لإضحاكِ الناس ، لحديث ( ويلٌ للذي يُحدِّثُ فيكذُبُ ، ليُضحِكَ به القومَ ، ويلٌ له ، ويلٌ له ) صحيح الجامع (7013) .
(7)ومن حصائد الألسُن : النميمةلحديث ( لا يدخلُ الجنّة نمَّام ) متفق عليه .
(Coolومن حصائد الألسُن : الغيبةُ وهي كما في الحديث (الغيبةُ أن تذكر الرجلَ بما فيه من خلفِه ) صحيح الجامع (4062) . وفي رواية ( الغيبةُ ذكرُك أخاك بما يكره ) صحيح الجامع (4063)
ومـن الغيبـةِ:
1- قول القائل ( نعوذ بالله من قلَّة الحياء ) أو ( نعوذ بالله من الضلال ) إذا ذُكر شخص أمامه فإنّه يجمع بين ذم المذكور ومدح النفس .
2- قول القائل هذا صغيرٌ تجوز غيبتُه ، أو هذا قصيرٌ أو طويلٌ أو سمينٌ بقصد السخريةِ.
3- التساهلُ في غيبةِ العاصي والفاسق والمخالف مطلقاً إلاّ المجاهر .
4- قول: هذا هندي أو أردني أو عجمي أو بدوي أو نجّار ، إن كان قاله تحقيراً أو انتقاصاً .

(9)ومن حصائد الألسن: إفشاءُ السِّر وهذا من الخيانة في الأمانة .
(10)ومن حصائد الألسن: السخريةُ والاستهزاءُ والتنابزُ بالألقاب .
(11)ومن الحصائد : الغنـاءُ المحرَّمُ الذي يثيرُ الشهوةَ أو السخريةِ أو غيرها.
(12) ومن حصائد الألسُن : الشعرُ وخاصةً الذي فيه شركٌ وفسوقٌ وغلوٌّ بالرسول أو الأولياءِ أو الصالحين ، أو إنكار البعث والنشور ، أو بذكر النساء والحثِّ على الفاحشة والزنا ، أو مدح المرء بما ليس فيه أو الهجاء . وعن أبي هريرة قال: قال رسولُ الله ( لأنْ يمتلئ جوفُ رجلٍ قيحاً حتى يُرِيَّهُ ( يغلَبَه) ، خيرٌ له من أن يمتلئَ شعراً ) متفقٌ عليه – صحيح الجامع (4925). أما الشعرُ المباح فهو الذي لا يشغلُ عن الكتابِ والسنّةِ والدعوةِ إلى الله تعالى ، ويكون في الأذكارِ والمواعظِ والرقائقِ والحكم ، لحديث (إنّ من الشعرِ حكمةٌ) متفقٌ عليه – صحيح الجامع (2215). والشعرُ كلامٌ حسنُه حسنٌ وقبيحُه قبيحٌ .
(13)ومن حصائد الألسُن: المزاحُ غير المباح الذي يؤدِّي إلى السخرية والضيقِ والحرج والعداوةِ وغيرها من المفاسد.
(14)ومن الحصائد: الجدالُ والمراءُ الذي يؤدي إلى الخصومة والبغضاء .
(15) ومن الحصائد: سبُّ المسلم ولعنهِ لحديث ( سبابُ المسلم فسوقٌ وقتاله كفرٌ ) متفق عليه.عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم( إنّ العبدَ إذا لعنَ شيئاً صعدت اللعنةُ إلى السماء ، فتُغلقُ أبواب السماءِ دونها ، ثم تهبطُ إلى الأرضِ ، فتُغلقُ أبوابُها دونها ، ثم تأخذُ يميناً وشمالاً ، فإذا لم تجد مساغاً ، رجعت إلى الذي لُعِنَ فإن كانَ لذلك أهلاً ، وإلاّ رجعتْ إلى قائلها ) صحيح الجامع (885).
(16) ومن الحصائد: الدعاءُ على النفسِ والأولاد والأموال والخدم :- عن جابر قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( لا تدعو على أنفسكم ، ولا تدعو على أولادكم ، ولا تدعو على خدمكم ، ولا تدعو على أموالكم ، لا توافقوا من الله ساعةً ، يُسألُ فيها عطاءٌ فيستجابُ لكم ) صحيح الجامع الصغير (7144). ومن الأدعية المنتشرة في بلاد المسلمين: ( الله يلعنك ، الله يقطعك ، روح قلبي وربي غضبان عليك ، داهية تخيِّبك ، سبعة شلُّوك ، الله يغربلك ، الله يأخذك ، يبعث لك حمَّى ، العين تسفأك ) وهكذا .
(17)تحريم قول العبد: هذا من أهل الجنّة ، أو من أهل النار أو لا يغفرُ اللهُ له .
(18)ومن حصائد الألسن: الطعنُ في الأنساب والفخرُ بالأنساب .
(19)ومن الحصائد : الفحشُ وبذاءُ اللسان: لحديث ( ليس المؤمنُ بالطعّانِ ولا اللعّان، ولا الفاحشِ ولا البذيّ ) صحيح الجامع (5257) .
(20)ومن الحصائد: الاستغفار للمشركين والكفّار: قال تعالى ( ما كانَ للنبيّ والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ، ولو كانوا أولي قربى من بعدما تبيّن لهم أنَّهم أصحابُ الجحيم ) التوبة 113 .
(21)ومن الحصائد : المدحُ في الوجه . قال رسول الله ( إذا رأيتُم المدّاحين فاحثُوا في وجوهِهِمُ التراب ) رواه مسلم . وعن معاوية قال: قال رسول الله ( إيّاكم والتمادح فإنّه الذبحُ ) صحيح الجامع (2671) .
(22)سبُّ الشيطان والديك والدابة: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم(لا تسبُّوا الشيطانَ ، وتعوّذوا بالله من شرِّه) صحيح الجامع (7195). وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم(لا تسبُّوا الريح فإنها من روح الله ، تأتي بالرحمةِ والعذاب ، ولكن سلوا اللهَ من خيرها وتعوّذوا بالله من شرِّها) صحيح الجامع ( 7193).
وقال رسول الله صلي اللهعليه وسلم ( لا تسبُّوا الديك فإنه يوقظُ للصلاة ) أبو داود – صحيح الجامع (7191) وعندما قالت المرأة للناقة (اللهم ألعنها ، قال رسول الله ( خذوا ما عليها ، ودعوها فإنَّها ملعونة) رواه مسلم .
فما هو علاج اللسان الذي يقع في الشرِّ؟
1-معرفةُ عظمة الله تعالى وأسمائِه وصفاتِه يؤدّي إلى تعظيم حرماتِه .
2-معرفةُ نعيم الجنّة وعذابِ النّار والقبر .
3-تذكُّرُ الموتِ وقصر الأمل .
4-قراءة الكتب وسماع الأشرطة التي تحذّر من أخطارِ اللسان وحصائده.
5-الإكثار من الطاعات والقربات حتى تزيد الحسناتُ فتوزنُ السيئاتِ .
6-ومن العلاج: الصمتُ لحديث ( رحم اللهُ عبداً قال خيراً فغنم أو سكت عن سوءٍ فسلم ) صحيح الجامع (3490). وحديث ( من كان يؤمنُ بالله واليومِ الآخر ، فليقل خيراً أو ليصمت ) متفق عليه.
7-مصاحبةُ أهل الصلاح والتقوى من أهم أسباب علاج آفات اللسان.
8-تنفير الشيطانِ بالاستعاذة بالله منه وقراءة القرآن وخاصةً المعوذات والبقرة .
9-الاشتغال بالطاعات كالعلم والتعليم والصلاة والصيام والذكر وقراءة القرآن .
10-السعيُ لتنقية القلب وعلاجه من الأمراض ومحاسبة النفس دائماً.
ومن ثمرات حفظ اللسان:
1-الفوزُ برضوانِ الله تعالى والجنّة .
2-إن الذي يحفظ لسانه من أفضل المسلمين ومن أحبَّ الناس إلى رسول الله وأقربهم منه مجلساً يوم القيامة.
3-أنه ناجٍ من عذاب الله لحديث ( من صمت نجا ) أحمد والترمذيُّ – صحيح الجامع (6243).
4-العلاقةُ الطيبةُ مع الخلق .
5-إراحةُ النفسِ من المتاعب والهمِّ والمشاكل .


وآخــر دعــوانا إن الحمــد لله رب العالميــن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حصائـدُ الألسُـن . أمسك عليك لسانك . الغيبه . النميمه . البهتان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ميت كنانة الريفية الاعدادية :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: